أخبار وتقارير

مفوضية الأمن الغذائي

يُعد الأمن الغذائي شرطًا مُرتبطًا بالإمدادات الغذائية، وحصول الأفراد عليها. إن الأمن الغذائي لبلد ما يقاس بمدى توفر الغذاء الكافي خلال كل الأوقات، ويشترط ايضا ان يكون ذو قيمة غذائية، ومتنوع، ومتوازن، ومتوافق مع القدرة الشرائية للأفراد لتحمّلْ زيادة استهلاك الغذاء المطردة ومعادلة تقلبات الإنتاج والأسعار
ومن المؤسسات الحكومية التي شهدت في الفترة الأخيرة نشاط مظطرد وسرعة استجابة قياسية مفوضية الأمن الغذائي حيث تمكنت في فترة وجيزة وفي ظل ظروف غاية في الصعوبة على المستوى الدولي بسبب جائحة كرونا وتوقف العديد من المصانع والمرافق التي كانت تمون السوق الدولية بالمواد الغذائية وفي ظل الإرتفاع القياسي للأسعار من الإستجابة الإجابية الفعالة لهذه الأزمة، حيث اعلنت تحت القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية التعبئة العامة في جميع مصالحها واعلنت عن خطط استعجالية شملت تموين السوق بالمواد الأساسية وبأسعار مدعومة كما اعلنت عن حملات توزيع للمواد الغذائية في المناطق الهشة اسفادت منها آلاف الآسر ونستعرض في هذه العجالة اهم النقاط التي كانت محور عمل المفوضية منذ تولي فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني قيادة البلاد حيث أشرف المفوض المساعد للأمن الغذائي محمد ولد محمد العيد ولد خيار، رفقة والي كيديماغا في ول ينجه على توزيع مساعدات غذائية والخيام والافرشة ومواد التعقيم والتنظيف للوقاية من فيروس كورونا
لفائدة 2000 أسرة في بلديات مقاطعة ول ينجه.
كما اطلقت المفوضبة في تجكجه عملية فتح 11 مركزا للتغذية الجماعية في ولاية تكانت ستتوزع بين مختلف بلديات الولاية.
ونظمت العملية بإشراف من مفوضية الأمن الغذائي بالتعاون مع الإدارتين الجهويتين لقطاعي الصحة والشؤون الاجتماعية.
كما أشرف المفوضية من قرية أشرم في ولاية تكانت على إطلاق خطة تتعلق بفتح مراكز لتغذية الأطفال ينتظر أن تشمل جميع الولايات.
كما شملت حملات توزيع المبالغ النقدية كل من سكان مقاطعة كوبني وغيدماغ في انتظار استكمال المنح المخصص للمواطنين في باقي الولايات.
اننا كمواطنين نشدد على أولوية وحيوية الأمن الغذائي للبلد ونشكر فم في المفوضية على الجهود الجبارة التي بذلوها في سبيل راحة ورفاه المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *