أخبار إقليمية

حديث عن سحب قوات تشادية من الجبهات لتأمين انجامينا

الأزمة اتشادية

مسؤول فرنسي: القوات التشادية المشاركة بتحالف عسكري في دول أفريقية قد تعود إلى بلادها، وذلك بسبب الظروف الأمنية التي خلفها مقتل الرئيس الراحل إدريس ديبي.

وأوضح المسؤول ذاته للصحيفة إن القوات التشادية قد تعود إلى بلادها من أجل حماية العاصمة بعد مقتل ديبي.

ويهدد المتمردون تشاديون بالزحف للعاصمة والإطاحة بالسلطة الجديدة التي أُعلنت عقب مقتل ديبي.

ويخشى بعض المسؤولين الأفارقة من أن تصبح عملية “برخان” العسكرية -التي تقودها فرنسا في منطقة الساحل والصحراء- أكثر صعوبة إذا تراجعت مشاركة تشاد فيها عسكريا، لا سيما أن نجامينا كانت أول من أرسل جنودا إلى دولة مالي بعد فرنسا عام 2014.

وحكم ديبي تشاد أكثر من 30 عاما، ونجح في الإمساك بزمام السلطة رغم حركات التمرد التي وصلت حتى بوابات قصره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *